تزوج شاعرنا عندما كان عمره 25 سنة، يقول شاعرنا: ” زواجي كان طبيعياً، وكان باختياري أيضاً"ويكفي للتعرف على العلاقة بين الاثنين أن نقرأ الصفحة الأولى ـ الإهداء ـ من ديوان   (قصائد نبطية ) والتي يقول فيها شاعرنا: إلى قصيدة العمر أم بندر:

لك يا عنود الصيد حرفي ومعناي         عمري قصيدة حب قدمتها لك

معك أشرقت شمس المحبة بدنياي       صورة قصيدي لمحة من خيالك

ويضيف شاعرنا في موقع آخر: